التوثيق في البحث العلمي

آخر تحديث: مايو 19, 2022

التوثيق في البحث العلمي

من كتاب دليل الباحثين في إعداد البحوث العلمية للدكتور سيد الهواري، الفصل السابع والثامن: أسس التوثيق في البحث العلمي للأمانة العلمية، التوثيق والأمانة في كتابة قائمة المراجع.

أهمية التوثيق العلمي للأمانة العلمية

“من غشنا فليس منا”، صدق رسول الله بهذه القاعدة الشرعية نبدأ الكلام عن الأمانة العلمية. فالدعامة الكلية للتفوق العلمي تتوقف على التمييز الصحيح والدقيق للوسائل التي توصل بها الباحث إلى نتائجه (رالف بيري). والأمانة العلمية ليست مجرد اعتراف بفضل الغيـر أو مجاملتهم عنـد استخدام الأفكار أو النصوص أو الأرقام ولكنها الوسيلة الوحيدة للتدليل على أصالة البحث وجودته وبها يستطيع القارئ الرجوع إلى الأصل لمعرفة نص الكلام أو أصل الكـلام ولا سيما إذا كان الأصل المنقول منه مكتوب بلغة أجنبية غير التي يستخدمهـا الباحث. ولا تكون الأمانة العلمية عند نقل نصوص الأفكار فقط بل أيضًا عند الاسترشاد بمفاهيم وأفكار الغير وحتى منهجه الفكري (فان دالين 617).

الأمانة العلمية هي الوسيلة الوحيدة للتدليل على أصالة البحث وجودته.

ويتم التمييز بين النقل الحرفي للنصوص وبين تلخيص أفكار الـغير بهدف الاستفادة منها بوضع النصوص المنقولة حرفيًا بين علامتي تنصيص وذلك إذا كان النص المنقول في حدود سطر إلى سطرين، أما إذا كانت النصوص المنقولة أكثر من ذلك فإنها تُكتب بخط أصغر من الكتابة العادية مع وجود بياض على الجانب الأيمن والجانب الأيسر للكتابة لتمييزها عن كلام الباحث.

لا بد للباحث الأمين أن يميّز بين النصوص المنقولة والأفكار التي تم الاسترشاد بها.

ولا تقتصر الأمانة العلمية على الإشارة إلى مصدر النصوص أو الأفكار فقط؛ بل من الضروري الإشارة إلى مصدر كل جدول وكل شكل وكل بيان وحتى كل رقم. ومن ناحية أخرى يجب عدم حشو البحث بمراجع عند أخذ أفكار معروفة استقرت في الأدبيات لإعطاء انطباع باستخدام مراجع كثيرة (ويظهر ذلك في قائمة المراجع).

الباحث الأمين لا يحشو بحثه بمصادر نقل عنها كلامًا معروفًا للجميع.

إن الباحث العلمي المنهجي هو الذي يستخدم مصادر المعرفة كالنحلة لا تأخذ إلا ما يقوي القيمة الغذائية للعسل. إن المسألة ليست مجرد تجميع أفكار.

كن كالنحلة واختار مصادر العسل الجيد واستخرج شيئًا جديدًا.

ملخص قواعد الأمانة العلمية

فيما يلي تلخيص لقواعد الأمانة العلمية لزيادة التأكيد:

  1. لا بد من الإشارة إلى مصدر كل نص منقول حرفيًا ومصدر كل فكرة وكل منهج، ومصدر كل جدول، وكل شكل، وكل بيان، وكل رقم، وكل موضوع له أكثر من وجهة نظر، … إلخ.
  2. من الأهمية بمكان إظهار رقم الصفحة للمصدر حتى يمكن للقارئ – إذا أراد – أن يستوثق من النص أو الفكرة أو يرغب في التوسع. وتظهر أهمية ذلك في حالة اختلاف لغة البحث عن لغة المصدر.
  3. يجب عدم الإشارة إلى مصادر لم يتم الاستعانة بها أو كانت الاستعانة بها لأفكار معروفة أو شائعة. إن حشو البحث بمصادر غير مبررة ليس من الأمانة العلمية أيضًا.

نظم التوثيق في البحوث العلمية

يوجد أربعة نظم للتوثيق في البحث العلمي، وهي كما يلي:

  1. نظام MLA
  2. نظام APA
  3. ونظام CBE
  4. ونظام دليل شيكاغو

وفيما يلي شرحًا مفصلاً لكل منها:

نظام MLA في التوثيق العلمي

نظام MLA، وهو اختصار لـ Modern Language Association، يعتمد هذا النظام على ذكر الاسـم الأخير للمؤلف ورقم الصفحة عند الكتابة.

مثال على استخدامه:

……. فكما تقول “ريمز” Raimes لا تحاول أن تعتمد على الذاكرة بل انظر دائمًا إلى التعليمات وتتبع الأمثلة (96).

لاحظ أن “ريمز” هو الاسم الأخير للمؤلف وقد كتبناه باللغة العربية والإنجليزية ورقم الصفحة موجود بين قوسين. وإذا كانت هذه هي المرة الأولى التي يُذكر فيها المرجع فلا بد أن يُكتب اسمه الأول والأخير ويتم التعريف بمكانته العلمية.

…. تقول “آن ریمز” Ann Raimes بجامعة مدينة نيويورك أن (96).

لاحظ أن المكتوب بين قوسين هو رقم الصفحة بدون ذكر حرف ص أو كلمة صفحة.

وميزة استخدام هذه الطريقة في التوثيق في البحث العلمي أنها تسمح للقارئ بالاستمرار في القراءة دون مقاطعة المراجع والهوامش مثل بعض الطرق الأخرى.

ويصلح هذا النظام للتوثيق في العلوم الإنسانية Humanities.

هذا ويتم كتابة قائمة المراجع في نهاية البحث مع بداية صفحة جديدة حيث تكتب المراجع بالاسم الأخير للمؤلف أولا وترتب أبجديًا ولا يتم ترقيم المراجع بالطبع.

التوثيق في البحث العلمي - نظام MLA في التوثيق العلمي
التوثيق في البحث العلمي – نظام MLA في التوثيق العلمي

لاحظ أن اسم الناشر مختصر فهو في الأصل Houghton Mifflin وفي حالة وجود أكثر من مؤلف يتم كتابة اسم المؤلف الثاني بالشكل التالي: الاسم الأول ثم الاسم الأخير بينهما فاصلة. فإذا كان أكثر من اثنين يُضاف بعد اسم المؤلف الأول ما يلي .et al وقبلها فاصلة.

نظام APA في التوثيق العلمي

نظام APA هو اختصار لـ American Psychological Association أو الجمعية الأمريكية لعلم النفس، ويعتمد هذا النظام على ذكر الاسم الأخير للمؤلف وتاريخ المرجع عند استخدامه في التوثيق في البحث العلمي.

… تقول “ریمز” Raimes (1999) لا تحاول أن تعتمد على الذاكرة بل انظر دائمًا إلى التعليمات وتتبع الأمثلة.

لاحظ أن تاريخ المرجع ورد بين قوسين مباشرة بعد الاسم الأخيـر للمؤلف، وإذا كان الكلام منقول بالنص فلا بد من ذكر رقم الصفحة مع كتابـة ص قبل الرقم:

تقول “ریمز” Raimes (1999، ص 96)…….. .

وميزة هذه الطريقة في التوثيق أنها تسمح للقارئ بالتعرف على مدى حداثة المرجع بمجرد ذكر اسم المؤلف. ويصلح هذا النظام للتوثيق في البحث العلمي في العلوم الاجتماعية Social Sciences.

هذا ويتم كتابة قائمة المراجع في نهاية البحث مع بداية صفحة جديدة حيث تكتب المراجع بالاسم الأخير للمؤلف أولا واختصار اسمه الأول وبجوار تاريخ المرجع. وقائمة المراجع هنا مرتبة أبجديًا بدون ترقيم.

هذا نظام توثيق شائع.

التوثيق في البحث العلمي - نظام APA في التوثيق العلمي
التوثيق في البحث العلمي – نظام APA في التوثيق العلمي

لاحظ الدخول في كتابة الاسم الأخير للمؤلف (5 مسافات أو نصف بوصة). ولاحظ أيضًا اختصار الاسم الأول للمؤلف. لاحظ أيضًا أن الحروف صغيرة في كلمات العنوان ما عدا أول كلمة حرف كبير Capital. لاحظ أن سنة نشر الكتاب في الأول مباشرة بعد اسم (المؤلف). قارن هذه الطريقة مع طريقة نظام MLA.

نظام CBE في التوثيق العلمي

نظام CBE أو اختصار لـ Council of Biology Editors مجلس محرري علم الأحياء، ويعتمد هذا النظام على ذكر رقم متتابع في الكتابة (حجم صغير إلى أعلى) يصحبه قائمة بالهوامش في نهاية البحث مرتبة حسب تسلسل ورودها في البحث.

ويذكر أحد الباحثين بعدم جدوى الاعتماد على الذاكرة في التوثيق والنظر دائمًا إلى التعليمات وتتبع الأمثلة1.

لاحظ الرقم الموجود في نهاية العبارة بالفنط الصغير إلى أعلى أي ليس في مستوى السطر نفـسه. ويستمر الترقيم حتى نهاية البحث.

وتُستخدم هذه الطريقة للتوثيق في البحث العلمي في تخصصات العلوم Scientific disciplines وتركز هذه الطريقة في التوثيق عـلى المعلومة الواردة وليس على مصدرها أو تاريخها وعلى من يريد تتبع المصدر وتاريخه ورقم الصفحة أن يفحص قائمة الهوامش أو قائمة المراجع المستخدمة في نهاية البحث حيث يتم ترقيم المراجع حسب تسلسل ورودها في البحث وبالطبع فإنها لا ترتب أبجديًا.

التوثيق في البحث العلمي - نظام CBE في التوثيق العلمي
التوثيق في البحث العلمي – نظام CBE في التوثيق العلمي

لاحظ الترقيم المسلسل للمراجع وبالطبع ليست مرتبة أبجديًا. لاحظ وجود فاصلة بعـد الاسم الأخير. ولاحظ اختصار الاسم الأول. لاحظ أن عنوان الكتاب مكتوب بفنط صغير ما عدا أول كلمة. لاحظ عدم وجود خط تحت عنوان الكتاب. ولاحظ وجـود تاريخ النشر بعد الناشر. وفوق كل هذا لاحظ أن آخر شيء في المرجع هو عدد صفحات الكتاب وليس الصفحة أو الصفحات التي تم الاسترشاد بها! ولا أرشح هـذا النظام للتوثيق في مجال إدارة الأعمال.

نظام دليل شيكاغو في التوثيق العلمي

نظام دليل شيكاغو أو U of Chicago Manual المستخدم في التوثيق في البحث العلمي هو نظام يعتمد على استخدام الهوامش أسفل الصفحات وترقيمها بالتتابع بحيث يظهر فيها جميع تفاصيل المرجع ورقم الصفحة، مع نظام خاص في حالة تكرار المرجع في الهامش تقول.

تقول “ريمز” Raimes: “لا تحاول أن تعتمد على الذاكرة، وبدلا من ذلك، انظر دائمًا للتعليمات واتبع الأمثلة”1.

لاحظ رقم الهامش بالفنط الصغير أعلى السطر في نهاية العبارة سواء كان نص أو فكرة.

يُستخدم هذا النظام بشكل واسع في العلوم الإنسانية وبصفة خاصة التاريخ، وتاريخ الفن، والأدب، والفنون.

تًكتب الهوامش هكذا:

التوثيق في البحث العلمي - نظام دليل شيكاغو في التوثيق العلمي
التوثيق في البحث العلمي – نظام دليل شيكاغو في التوثيق العلمي

لاحظ ترك 5 مساقات في السطر الأول. لاحظ الاسم الأول للمؤلف أولا وكامل دون اختصار ثم الاسم الأخير للمؤلف يتبعه فاصلة. ولاحظ اسم الكاتب تحته خط وبالحرف الكبير لكل كلمة أساسية. لاحظ عدم وجود فاصـلة أو نقطة بعد اسم الكتاب وإنما توضع بيانات مكان النشر والناشر وسنة النشر بين قوسين وبعد القوس الثاني فاصلة، ثم رقم الصفحة وبعدها نقطة نهائية.

وعند كتابة المرجع للمرة الثانية في الهامش لا تكـرر بيانات المرجع وإنما يكتب 170 ,.Ibid يتبعها فاصـلة ورقـم الصفحة. فإذا تكرر المرجع بعـد ذلك يكتب اسم المؤلف يتبعه فاصلة ورقم الصفحة ونقطة هكذا: 1. Raimes, 168. 1 – أو – ريمز، 168.

وعند كتابة قائمة المراجع تكتب المراجع كما هي في الهوامش ما عدا الاسم الأخير فيكتب أولا في كل مرجع وتستخدم النقطة بعد الاسم وبعد عنوان الكتاب وبعد تاريخ النشر مع رفع القوسين. ويتم ترتيب المراجع أبجديًا بدون ترقيم طبعًا.

مرجع مكتوب في قائمة المراجع بنظام دليل شيكاغو:

Raimes, Ann. Keys for Writers: A Brief Handbook.

New York: Houghton Mifflin Co., 1999.

هذا هو النظام المستخدم في هذا الدليل منذ طبعته الأولى عام 1979 وحتى الطبعة السادسة. وهـو نظام عتيق عفا عليه الزمن ولا يتمشى مع متطلبات العصر كما ذكرنا في مقدمة هذا الدليل.

وربما يرى الباحث استخدام نظام آخر للتوثيق في بحثه العلمي مثل MLA أو غيره. المهم الالتزام بالنظام المستخدم في البحث كله.

التوثيق والأمانة في قائمة المراجع

من أخطر ما يمكن أن يقع فيه أي باحث هو كتابة قائمة مراجع دون أن يكون قد اطلع عليها. فبعض الباحثين يتصورون أن ذكر قائمة مراجع طويلة يعطي انطباعًا بأن الباحث بذل جهدًا. إن العبرة ليست بعدد المراجع ولكن بالاستفادة الحقيقية في كل منها. وبعض الناس تشير إلى مراجع في المتن عن أفكار عادية أو معروفة لكي يضعوها في قائمة المراجع حتى يستوفي الشكل.

إن الباحث الذي يضع قائمة مراجع مضللة يكون أكثر من باحث غشاش إنه باحث آثم.

فإذا كان الباحث أمينًا في كتابة قائمة المراجع فإنه من الضروري كتابتها بطريقة منهجية. وهناك أربعة طرق لكتابة المراجع.

طرق كتابة قائمة المراجع في البحث العلمي

هناك أربعة طرق لكتابة قائمة المراجع حسب نظام التوثيق المستخدم.

طريقة كتابة المراجع بنظام MLA

طريقة كتابة المراجع بنظام MLA
كتابة المراجع بنظام MLA

طريقة كتابة المراجع بنظام APA

طريقة كتابة المراجع بنظام APA
كتابة المراجع بنظام APA

طريقة كتابة المراجع بنظام CBE

طريقة كتابة المراجع بنظام CBE
كتابة المراجع بنظام CBE

طريقة كتابة المراجع بنظام دليل شيكاغو

Raimes, Ann. Keys for Writers: A Brief Handbook.

New York: Houghton Mifflin Co., 1999.

المصدر

  • كتاب دليل الباحثين في إعداد البحوث العلمية، ابتداء من اختيار الموضوع حتى وضع البحث في صورته النهائية، تأليف الدكتور سيد الهواري، القاهرة، 2004. الفصل السابع والثامن: أسس التوثيق في البحث العلمي للأمانة العلمية، التوثيق والأمانة في كتابة قائمة المراجع.
التوثيق في البحث العلمي
التوثيق في البحث العلمي

Similar Posts