الرئيسية » إصدارات المركز » اختبارات » إلسات – اختبار القبول في كليات الحقوق والقانون

إلسات – اختبار القبول في كليات الحقوق والقانون

آخر تحديث: مارس 2, 2021

ما هو اختبار القبول في كليات الحقوق إلسات LSAT

اختبار القبول في كليات الحقوق أو القانون – إلسات – (الإنجليزية: Law School Admission Test) أو كما يُعرف بالاختصار LSAT هو اختبار يمتد لمدة نصف يوم يجتازه الطلاب المتقدمون للدراسات العليا بكليات الحقوق، وهو اختبار موحد يتم تنظيمه ست مرات كل سنة في مراكز اختبار متخصصة موجودة في معظم أنحاء العالم.

وهذا الاختبار جزء لا يتجزأ من عملية القبول في الدراسات العليا بكليات الحقوق في الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا (برامج الدراسات العليا في القانون العام فقط)، وأستراليا وعدد متزايد من البلدان الأخرى حول العالم. وتستعمل كليات القانون اختبار إلسات أو LSAT لتقييم المتقدمين لبرامجها القانونية، ويُعتبر واحد من العديد من العوامل المهمة في تقييم المتقدمين لهذه الكليات.

كان اختبار إلسات موجودًا بشكل ما منذ عام 1948م، عندما تم إنشاؤه لمنح كليات الحقوق طريقة موحَّدة لتقييم المتقدمين للدراسات العليا بالإضافة إلى المعدل التراكمي الخاص بهم. وتم استخدام النموذج الحالي للامتحان منذ عام 1991م.

ويحتوي اختبار إلسات على خمسة أقسام كاملة تتضمن أربعة أقسام متعددة الخيارات ومقيمة بالدرجات، وقسم مخصص لعينة الكتابة بدون درجات. يتم تحويل الدرجات الأولية إلى درجة قياسية من 180 درجة، و120 درجة، وبمتوسط حوالي 150 درجة. عندما يجري الاختبار المتقدم للدراسات العليا بكلية الحقوق، يتم رصد جميع الدرجات الحاصل عليها خلال السنوات الخمس السابقة، إما من خلال رصد أعلى الدرجات التي حصل عليها أو باستخدام متوسط ​​الدرجات.

الغرض من اختبار إلسات (LSAT)

إن الغرض من اختبار إلسات أو LSAT هو المساعدة في التنبؤ بقدرة الطالب على النجاح في الدراسات العليا بكلية الحقوق، وقد تم تصميم الاختبار بهدف قياس المهارات التي تعتبر أساسية للنجاح في كليات القانون والمهن القانونية والقضائية، ومن هذه المهارات والقدرات:

  1. قدرات ومهارات تنظيم وإدارة المعلومات والقدرة على استخلاص استنتاجات معقولة ومنطقية منها.
  2. قدرات ومهارات التفكير النقدي وتحليل وتقييم الأسباب والحجج للآخرين.
  3. قدرات ومهارات القراءة والفهم المتعمق للنصوص المعقدة بدقة وبصيرة.

نبذة تاريخية عن نشأة اختبار إلسات

لقد كان اختبار إلسات نتيجة لاستفسار قام به فرانك بولز، مدير القبول في كلية الحقوق بجامعة كولومبيا، عام 1945م، حول اختبار القبول الأكثر إرضاءً الذي يمكن استخدامه للقبول أكثر من الاختبار الذي كان قيد الاستخدام في ذلك العام. وكان الهدف هو العثور على اختبار من شأنه أن يرتبط مع درجات السنة الأولى بدلا من التقييمات الأخرى. وأدى ذلك إلى دعوة ممثلين عن كلية الحقوق بجامعة هارفارد وكلية الحقوق بجامعة ييل الذين قبلوا الدعوة في نهاية المطاف وبدأوا في صياغة الإصدار الأول لامتحان إلسات (LSAT). وكانت جامعة نيويورك، في مراسلات بموجب مذكرة، غير مقتنعة علنًا “بفائدة اختبار الكفاءة كوسيلة لاختيار طلاب كلية الحقوق، لكنها كانت مستعدة لتجربة الفكرة، وكذلك الكليات الأخرى التي لم تكن مقتنعة.

وفي اجتماع عُقد في 10 نوفمبر 1947، مع ممثلين عن كليات الحقوق تمت مناقشة تصميم اختبار إلسات ونوقشت مسألة طريقة اختبار الطلاب الذين أتوا من خلفيات مختلفة بعيدة عن تخصصات التاريخ والأدب، وبدأ تنظيم اختبار إلسات وأُطلق لأول مرة في عام 1948م.

تنظيم وإدارة اختبار إلسات

كان يتم تنظيم اختبار إلسات أربع مرات في السنة، وتحديدًا في شهر يونيو وسبتمبر وديسمبر وفبراير. ولكن بعد ذلك، وتحديدًا في شهر يونيو 2017، تم الإعلان عن زيادة مرات تنظيم الاختبار من أربعة إلى ست مرات في السنة، يتم تنظيمها في شهر يناير ومارس ويونيو ويوليو وسبتمبر ونوفمبر.

وفي ديسمبر من عام 2018، تم الإعلان عن أن الكمبيوتر اللوحي Microsoft Surface Go سيُستخدم حصريًا لإدارة الاختبار اعتبارًا من عام 2019، وذلك بانتقال الاختبار إلى تنسيق رقمي فقط. كما تم الإعلان عن فصل قسم عينة الكتابة عن الاختبار بدءًا من 3 يونيو 2019.

تكوين اختبار إلسات

يتكون اختبار إلسات من خمسة أقسام، الأقسام الأربعة الأولى تحتوي على عدد من الأسئلة متعددة الاختيارات، والمطلوب حلها في مدة زمنية محدودة بحد أقصى 35 دقيقة لكل قسم، والقسم الخامس هو قسم كتابي يُطلب فيه من المتقدم عينة للكتابة بأسلوبه الخاص. والقسم الكتابي لا يتم تصحيحه ولكن يتم إرسال نسخ من العينة الكتابية إلى جميع مدارس القانون التي يريد الممتحن التقديم فيها.

والاختبارات الحديثة تتكون من حوالي 99 إلى 102 من الأسئلة ذات الإجابات متعددة الاختيارات، ويتم استخدام عدة نماذج اختبار تسرد بنود الاختيار من متعدد بطرق مختلفة بهدف جعل الغش أو التخمين أمرًا صعبًا.

أقسام الاختبار

1. قسم الاستدلال التحليلي

يحتوي قسم الاستدلال التحليلي (بالإنجليزية: Analytical Reasoning) على أربع مجموعات من الأسئلة المتخصصة في قياس قدرات الاستدلال التحليلي، وهذا النوع من الأسئلة يُعرف في بعض الأحيان باسم “أحاجي المنطق” (بالإنجليزية: Logic Games)، وهي عبارة عن أربعة سيناريوهات يحتوي كل منها على 5 إلى 7 أسئلة لتقييم القدرة على التفكير في مجموعة من الحقائق والقواعد وتحديد ما يمكن أو يجب أن يكون صحيحًا، بالنظر إلى تلك الحقائق والقواعد.

والمهارات التي تم اختبارها في هذا القسم مماثلة لتلك المطلوبة في الدراسات العليا بكليات الحقوق والوظائف والمهن القانونية، والتي يتم استخدامها في سياق حل المشكلات القانونية، كالقدرة على استخدام التفكير التحليلي في تحليل وفهم بنية من العلاقات والقواعد والشروط أو المبادئ التي تصف العلاقات بين الأشخاص، والأشياء، أو الأحداث، تجميع العناصر ومطابقتها وترتيبها، ومن ثم التوصل إلى استنتاجات منطقية حول هذه البنية الهيكلية.

وكرجل قانون أو محامِ أو باحث قانوني سوف يلزم تحديد ما يمكن أو يجب أن يكون الحال عليه، بالنظر إلى مجموعة من اللوائح، أو شروط العقد، أو وقائع القضية. ومع ذلك، فإن السيناريوهات في قسم الاستدلال التحليلي لا ترتبط عادة بالقانون. فالفكرة هي جعل عمليات التفكير هذه في متناول مجموعة واسعة من المتقدمين للاختبار.

والأسئلة في هذا القسم تهدف إلى تقييم القدرة على:

  1. فهم البنية الأساسية لمجموعة من العلاقات من خلال تحديد حل كامل للمشكلة المطروحة (على سبيل المثال، ترتيب جلوس مقبول لستة أشخاص حول طاولة).
  2. الاستدلال التحليلي المستند على عبارات شرطية “إذا كان كذا فإن كذا”، والتعرف على الصيغ المكافئة منطقيا لهذه العبارات.
  3. استنتاج ما يمكن أن يكون صحيحًا / خطأ أو ما يجب أن يكون صحيحًا / خطأ من حقائق وقواعد وشروط معينة.
  4. استنتاج ما يمكن أن يكون صحيحًا / خطأ أو ما يجب أن يكون صحيحًا / خطأ من حقائق وقواعد وشروط معينة مع إضافة معلومات جديدة في شكل حقيقة أو قاعدة إضافية أو بديلة.

أسلوب الأسئلة

تبدأ كل مجموعة من الأسئلة أو الأحاجي من خلال تحديد مجموعة من الفرضيات ووضع مجموعة من القواعد والشروط التي تحكم العلاقات بين العناصر، ويُطلب من الممتحن بعد ذلك استخلاص استنتاجات من عبارات معينة. وما يجعل من هذه الأحاجي تحديًا كبيرًا للممتحنين هو أن القواعد والشروط الموضوعة لا تُنتج مجموعة “صحيحة” واحدة من العلاقات بين جميع عناصر الأحجية؛ ويتم اختبار الممتحن على قدرته على تحليل مجموعة من الاحتمالات المضمنة في مجموعة من القواعد. وغالبًا ما تضيف الأسئلة المنبثقة المزيد من القواعد أو تعدل من القواعد الأصلية، مما يتطلب إعادة تنظيم سريعة للمعلومات الأصلية.

ويُنظر إلى هذا القسم بشكل شائع من قبل الممتحنين باعتباره القسم الأكثر صعوبة في الاختبار، على الأقل في البداية، ولكنه أيضًا القسم الذي يمكن تحسين درجاته بشكل أفضل من خلال الممارسة والتدريب.

عدد أسئلة القسم: 23 سؤال

إجمالي الدرجات: 23 درجة

الوقت المحدد للإجابة: 35 دقيقة

2. قسم التفكير المنطقي

يحتوي اختبار إلسات على قسمين لاختبار قدرات التفكير المنطقي أو (بالإنجليزية: Logical Reasoning)، وتقدير “الحجج” والأسانيد القانونية، وهذه الأقسام مصممة لاختبار وتقييم مجموعة واسعة من المهارات التي تشكل معًا القدرة على التفكير المنطقي والتفكير الناقد، مع التركيز على المهارات التي تُمثل محور المنطق القانوني. فهي مخصصة لقياس قدرة الممتحن على تشريح وتحليل وتقييم الحقائق أو الآراء النقدية أو الحجج وكيفية بناءها أو دحضها، والقدرة على استخلاص الاستنتاجات المدعومة جيدًا، والاستنتاج المنطقي بطريق القياس، وتحديد كيفية تأثير إضافة أدلة وحجج جديدة، وتطبيق المبادئ أو القواعد وكشف العيوب المنطقية. وهذه القدرات عنصر حاسم في التعليم القانوني، حيث يكون على طلاب الحقوق تحليل الحجج.

وسواء كان الأمر بالنسبة لطالب في الحقوق أو ممارس لمهنة قانونية، فإنه يحتاج إلى أن يكون قادرًا على تحديد المعلومات ذات الصلة بمشكلة أو حجة معينة، وما هو التأثير الذي قد يُحدثه وجود مزيد من الأدلة. كما سيحتاج إلى أن يكون قادرًا على التوفيق بين المواضع المتعارضة واستخدام الحجج لإقناع الآخرين تمامًا كما يحدث في الحياة القانونية الواقعية.

ويحتوي كل قسم على مجموعة من الأسئلة، يبدأ كل سؤال بقطعة قصيرة تسرد حجة أو رأي أو مجموعة من الحقائق، ويعقب ذلك مطالبة الممتحن استخدام التفكير المنطقي وقراءة وفهم القطعة ومضمونها والعثور على الافتراض الذي تطرحه الحقيقة أو الرأي أو الحجة المسرودة فيها، أو تحديد استنتاج بديل أو تحديد الأخطاء أو الإهمال المنطقي فيها، أو إيجاد حجة أخرى موازية باستخدام التفكير الموازي، أو اختيار عبارة من شأنها إضعاف أو تعزيز الحجة.

وقد تم تصميم الأسئلة لتقييم مجموعة واسعة من مهارات التفكير المنطقي والتفكير النقدي.

والأسئلة في هذا القسم مخصصة لتقييم القدرة على:

  • التعرف على أجزاء الحجة وعلاقاتها
  • التعرف على أوجه التشابه والاختلاف بين أنماط التفكير
  • التوصل إلى استنتاجات مدعومة جيدًا
  • التوصل إلى الأسباب عن طريق القياس
  • التعرف على سوء الفهم أو نقاط الخلاف
  • تحديد كيفية تأثير أدلة إضافية على وسيطة
  • كشف الافتراضات التي قدمتها حجج معينة
  • تحديد وتطبيق المبادئ أو القواعد
  • تحديد العيوب في الحجج

أسلوب الأسئلة

تستند الأسئلة في هذا القسم إلى المنطق والحجج والأسانيد الواردة في الفقرات أو المقاطع أو البيانات الموجزة الموضحة في بداية كل سؤال.

بالنسبة لبعض الأسئلة، يمكن لأكثر من خيار أن يجيب على السؤال، ومع ذلك، عليك أن تختار أفضل إجابة، أي الإجابة التي تجيب على السؤال بدقة.

يجب ألا تنتقي الإجابة التي تمثل افتراضات غير معقولة وفقًا للمعايير المنطقية أو غير ضرورية أو غير متوافقة مع الفقرة.

عدد الأسئلة: مجموعتين من الأسئلة، لكل مجموعة 25 سؤال

مدة الإجابة: 35 دقيقة لكل قسم

عدد الدرجات: 25 درجة لكل قسم، وإجمالي 50 درجة.

3. قسم الفهم القرائي

أسئلة هذا القسم مخصصة لقياس القدرة على القراءة والفهم القرائي المتعمق (بالإنجليزية: Reading Comprehension)، وبالنظر إلى أن دراسة وممارسة القانون تدور غالبًا حول قراءة مستفيضة لنصوص متنوعة للغاية، كثيفة، جدلية، وتفسيرية، والتي تشتمل على كل من: القوانين، اللوائح، الحالات، الرموز، الملخصات، القرارات، الأدلة، وغيرها، مما يتطلب القدرة على الفهم القرائي ومهارات القراءة الناقدة التي تعني القدرة على التمييز الدقيق بين ما يُقال وما لا يُقال في التخصصات والمهن القانونية.

ويحتوي قسم الفهم القرائي في اختبار القبول في كليات الحقوق إلسات أو اختبار LSAT على أربع مجموعات من أسئلة القراءة، كل مجموعة تتكون من مجموعة مختارة من مواد القراءة، والتي غالبًا ما يُشار إليها باسم “المقطع”، متبوعة بخمس إلى ثمانية أسئلة. تتكون ثلاث من هذه المجموعات من مقطع قراءة واحد، والمجموعة الرابعة تحتوي على اثنين من مقاطع أقصر ذات صلة ببعضها البعض لفحص مهارة “القراءة المقارنة”.

وعلى الرغم من عدم وجود قواعد حقيقية تحكم محتوى هذه المقاطع، إلا أنها تتعلق عمومًا بالقانون أو الفنون أو العلوم الإنسانية أو العلوم الفيزيائية أو العلوم الاجتماعية. وعادة ما تُطرح الأسئلة على الممتحن لتحديد الفكرة الرئيسية للمؤلف، والعثور على معلومات محددة في المقطع، واستخلاص الاستنتاجات من النص، أو وصف بنية المقطع.

والأسئلة في هذا القسم تهدف إلى تقييم القدرة على:

  • مقارنة وتحليل وتوليف وتطبيق المطالبات والمبادئ والقواعد
  • التوصل إلى الاستنتاجات المناسبة
  • تطبيق الأفكار والحجج على سياقات جديدة
  • فهم موضوع غير مألوف
  • فهم وتفسير مواد صعبة وصعبة جدًا

وقد تستفسر أسئلة الفهم القرائي عن الخصائص التالية للمقطع:

  • الفكرة الرئيسية أو الغرض الأساسي
  • المعلومات الواردة صراحة
  • المعلومات أو الأفكار التي يمكن استنتاجها
  • معنى أو غرض الكلمات أو العبارات المستخدمة في السياق
  • تنظيم أو بنية الحجة الواردة في المقطع
  • تطبيق المعلومات عند الانتقال إلى سياق جديد
  • تشابه المطالبات أو الحجج في المقطع
  • موقف المؤلف كما يتضح من خلال لهجة واختيار الكلمات

عدد الأسئلة في هذا القسم: 27 سؤال

مدة الإجابة: 35 دقيقة

الدرجات: 27 درجة

4. قسم القدرات الكتابية (بدون درجات)

في يوم الاختبار وفي القسم الأخير منه يُطلب من الممتحن كتابة عينة مقال، ورغم عدم وجود درجات لهذا القسم، إلاّ أنه يتم إرسال نسخ منها إلى جميع الكليات التي يتقدم الممتحن للدراسة فيها.

5. قسم متغير بدون درجات

يحتوي الاختبار الحالي على قسم تجريبي واحد باسم “القسم المتغير”. يتم استخدامه لاختبار أسئلة جديدة للامتحانات المستقبلية. ولا توجد درجات لهذا القسم، ويعتبر هذا القسم أصعب من الأقسام التي لها درجات. فهو مخصص فيما يبدو لأغراض البحث العلمي وتطوير الاختبارات والأسئلة في السنوات القادمة بالمستقبل.

التحضير للاختبار

توصي العديد من المؤسسات بالتحضير المسبق لاختبار القبول بكليات الحقوق إلسات أو LSAT وذلك نظرًا لأهميته في القبول في برامج الدراسات العليا بكليات الحقوق ولأن الدرجات في الاختبار تتوافق عادة مع نتائج اختبارات الإعداد. كما تتشابه بنية الاختبار وأنواع الأسئلة المطروحة بشكل عام من عام إلى آخر، مما يسمح للطلاب بالتدرب على أنواع الأسئلة التي تظهر بشكل متكرر في الاختبارات.

كما تقترح المؤسسات العالمية إجراء اختبارات الممارسة في ظل قيود زمنية حقيقية وظروف تمثيلية من أجل تحديد مجالات المشكلات التي يجب التركيز عليها عند إجراء المزيد من المراجعة قبل خوض الاختبار الفعلي.

طريقة حساب الدرجات

يُعد اختبار إلسات اختبارًا موحدًا حيث يتم بضبط الدرجات الأولية لتناسب قاعدة متوقعة للتغلب على احتمال أن تكون بعض الأقسام أكثر صعوبة من غيرها. ويتم توزيع الدرجات الطبيعية على مقياس من 120 إلى 180 درجة.

ويتم تحديد العلاقة بين الأسئلة الأولية التي تمت الإجابة عليها بشكل صحيح (“الدرجة الأولية”) والنتيجة المقاسة من إدارة الاختبار، من خلال عملية تسمى المعادلة. وهذا يعني أنه تم تعيين معيار التحويل مسبقًا، ويمكن أن يختلف توزيع النسب المئوية.

فعلى سبيل المثال، قد يكون هناك اختلاف في إجابة 3 إلى 5 من الأسئلة يتسبب في فرق في الدرجات بين 175 و180 درجة، ولكن الفرق بين 155 و160 درجة يمكن أن يكون بسبب الاختلاف في إجابة 9 أسئلة أو أكثر. وهذا لأن اختبارات إلسات تستخدم نظامًا ترتيبيًا لحساب النتائج.

مثلا، الإجابة الصحيحة على نسبة 50% من الأسئلة قد تمنح حوالي 151 درجة، والإجابة الصحيحة على نسبة 90% من الأسئلة قد تمنح حوالي 165 درجة، وإجابة 99% من الأسئلة بشكل صحيح قد تمنح بين 173 إلى 178 درجة من أصل 180.

خيارات الإلغاء

يمتلك الممتحنون خيار إلغاء علاماتهم في غضون ستة أيام تقويمية بعد الامتحان، قبل أن يحصلوا على علاماتهم. لا تزال LSAC تقدم تقارير إلى كليات الحقوق التي سجل فيها الطالب وخاض الاختبار، حتى لو لم تصدر أي نتيجة. ويتلقى المتقدمون للاختبار علاماتهم عادة عن طريق البريد الإلكتروني ما بين ثلاثة إلى أربعة أسابيع بعد الامتحان. وهناك عملية استئناف رسمية لشكاوى الممتحنين، والتي تم استخدامها لسوء سلوك بروكتور، وسوء سلوك النظراء، وأحيانًا للطعن في مسألة ما. في حالات نادرة جدًا، تم حذف أسئلة محددة من حساب الدرجات النهائي.

تطبيقات الاختبار في المجالات الأكاديمية

أجرى خبير الاقتصاد بجامعة شمال تكساس مايكل نيسويسومي عدة دراسات، في الأعوام 1998 و2006 و2008، مستمدة من بيانات نتائج اختبار LSAT. وفي أحدث دراسة له، تم تصنيف المتقدمين للاختبار من حيث مجالات الدراسة الأكاديمية في المعاهد والجامعات المختلفة، وقام بجمع وتحليل بيانات 162 منطقة دراسية رئيسية موزعة على 29 فئة، مع إيجاد متوسط درجات ​​كل تخصص:

  • الرياضيات / الفيزياء: 160.0
  • الاقتصاد والفلسفة: 157.4
  • العلاقات الدولية: 156.5
  • الهندسة: 156.2
  • الحكومة والخدمات: 156.1
  • الكيمياء: 156.1
  • التاريخ: 155.9
  • دراسات متعددة التخصصات: 155.5
  • اللغات الأجنبية: 155.3
  • الإنجليزية: 155.2
  • علم الأحياء: 154.8
  • الفنون: 154.2
  • علوم الكمبيوتر: 154.0
  • العلوم المالية: 153.4
  • العلوم السياسية: 153.1
  • علم النفس: 152.5
  • الجغرافيا: 152.2
  • المحاسبة: 151.7
  • الصحافة: 151.5
  • علم الاجتماع: 151.2
  • التسويق: 150.8
  • إدارة الأعمال: 149.7
  • التعليم: 149.4
  • المهن الصحية: 148.4
  • دراسات ما قبل القانون: 148.3
  • العدالة الجنائية: 146.0

استخدام درجات الاختبار في القبول بكلية الحقوق

يُعد إلسات (LSAT) جزءًا مهمًا من عملية القبول في كلية الحقوق، جنبًا إلى جنب مع المعدل التراكمي. والعديد من كليات الحقوق انتقائية في قراراتها المتعلقة بقبول الطلاب، و إلسات هي إحدى طرق التمييز بين المرشحين. ويعتبر هذا الاختبار بمثابة مقياس موحد لقدرة الفرد على النجاح في كلية الحقوق. وقد تختلف طريقة حساب الدرجات بحسب عوامل متعددة من جامعة إلى أخرى. وقد أضافت بعض كليات الحقوق، مثل جامعة جورج تاون وجامعة ميشيغان، برامج مصممة للإعفاء من الاختبار للطلاب الذين تم اختيارهم والذين حافظوا على معدل تراكمي بلغ 3.8 في المرحلة الجامعية في كلياتهم.

مجالات ومراحل تطبيق اختبار إلسات

  • مرحلة ما قبل دراسة القانون
  • كليات الحقوق والقانون
  • الممارسة التجريبية
  • العيادات القانونية
  • ماجستير في القانون
  • دكتوراه في القانون
  • المنظمات
    • مجلس القبول بكليات الحقوق
    • رابطة كليات الحقوق الأمريكية
    • نقابة المحامين الأمريكية
    • معهد القانون الأمريكي

ملخص البيانات الأساسية لاختبار إلسات

  • النوع: اختبار موحد
  • المطور المسؤول: مجلس قبول كلية الحقوق
  • المعرفة والمهارات التي يتم اختبارها:
    • الاستدلال التحليلي
    • التفكير المنطقي
    • الفهم القرائي
  • الغرض: الالتحاق ببرامج الدكتوراه في كليات الحقوق في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وبعض الدول الأخرى.
  • سنة الإطلاق: 1948
  • مدة الاختبار: 35 دقيقة لكل قسم من الأقسام الخمسة، بإجمالي مدة ساعتين و55 دقيقة (باستثناء فترات الاستراحة).
  • مجموع النقاط / الدرجات: 120 إلى 180 درجة.
  • صلاحية الدرجات: درجات 12 اختبار صالحة تم إجراؤها سنويًا منذ 1 يونيو 2008.
  • القيود على المحاولات: بدءًا من سبتمبر 2019، لا يًسمح بأكثر من 3 محاولات في العام الواحد، ولا تزيد عن 5 محاولات خلال 5 سنوات، ولا تزيد عن 7 محاولات في العمر. يمكن منح استثناءات لظروف خاصة.
  • البلدان / المناطق: من جميع أنحاء العالم
  • اللغات: الإنجليزية
  • العدد السنوي للمتقدمين للاختبار: 105,883 في الفترة 2015-2016.
  • المتطلبات الأساسية / معايير الأهلية: لا يوجد شرط مسبق رسمي. مخصصة لخريجي درجة البكالوريوس وطلاب المرحلة الجامعية الذين على وشك التخرج، الذين يرغبون في التقدم إلى الدراسات العليا بكليات الحقوق. الطلاقة في اللغة الإنجليزية شرط مفترض.
  • رسوم الاختبار: 190 دولار أمريكي. (يمكن منح المواطنين الأميركيين والكنديين والأستراليين الذين هم في أمس الحاجة إلى إعفاءات مالية شديدة إعفاءات من الرسوم صالحة لاثنين من الاختبارات في فترة عامين).
  • الدرجات: تستخدمها كليات الحقوق في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وبعض الدول الأخرى.

نماذج اختبارات إلسات

إن إحدى الطرق المهمة للتحضير لاختبار إلسات أو (LSAT) هي محاكاة يوم الاختبار عن طريق إجراء اختبار تدريبي بنفس قيود الوقت الفعلي. ويساعد اختبار الممارسة في ظل ظروف موقوتة على تقدير مقدار الوقت الذي يتطلبه الإجابة على كل سؤال في كل قسم وتحديد أنواع الأسئلة التي قد تحتاج إلى تدريب إضافي عليها.

ونظرًا لأن اختبار إلسات LSAT هو اختبار موقوت، فمن المهم استخدام الوقت المخصص بحكمة. وأثناء الاختبار، يمكن تخصيص الوقت المحدد لكل قسم وتجنب تخصيص وقت إضافي لقسم صعب واختصار الفرق في هذا الوقت في قسم أسهل. فالطريقة الصحيحة هي توزيع الوقت لكل قسم من أقسام الاختبار والتعامل معه على أنه اختبار مستقل له وقت محدد.

وينبغي التأكد من الإجابة على كل سؤال في الاختبار. عند عدم معرفة الإجابة الصحيحة على سؤال ما، يمكن القيام أولا بحذف الإجابات المعروفة بأنها غير صحيحة، ثم تحديد أفضل إجابة تظهر من بين الخيارات المتبقية. لا خوف من التخمين لأنه لا توجد عقوبة على الإجابات غير الصحيحة.

يجب الالتزام بجميع المتطلبات المحددة في التوجيهات والالتزام بالحدود الزمنية المحددة. كما يُفضل الإجابة بدون فترة راحة. فعند إجراء الاختبار الفعلي يكون هناك استراحة قصيرة فقط، عادة من 10 إلى 15 دقيقة، بعد القسم الثالث. وبالتالي فإنه من المُستحسن التدريب على الاختبار بنفس الظروف التي تحكم الاختبار الفعلي بقدر الإمكان.

  • اضبط مؤقتًا لمدة 35 دقيقة. وأجب على جميع الأسئلة الواردة في القسم 1.
  • توقف عن العمل في هذا القسم عند انقضاء 35 دقيقة.
  • كرر ذلك، وحدد 35 دقيقة للإجابة على أسئلة الأقسام 2 و3 و4.

اختبار إلسات باللغة العربية من مركز البحوث والدراسات متعدد التخصصات

يجري تطوير نسخة مترجمة من اختبار إلسات LSAT إلى اللغة العربية من إصدار مركز البحوث والدراسات متعدد التخصصات، وذلك وفقًا لأحدث نماذج الاختبارات المخصصة للتدريب والتحضير للاختبار الأصلي وبما يتفق مع معايير اللغة العربية في اختبار القدرات والمهارات التحليلية والمنطقية وتقدير الحجج والأسانيد القانونية، وسائر المهارات الأكثر أهمية في مجال البحوث أو الدراسات العليا في كليات الحقوق.

كما يجري العمل على تطوير الأسئلة في أقسام الاختبار المختلفة بطرق جديدة ومبتكرة وبما يتناسب مع أسس ومخرجات البحث العلمي وتحليل وتقييم النتائج التي يتم التوصل إليها في مراحل لاحقة للمرحلة الأولى من الإصدار الأول.

وقد تم تقسيم الاختبار إلى أربعة أقسام يتم خوضها بشكل مستقل ويخصص لها مجموعة من الأسئلة بدرجات محددة لكل جزء أو قسم وبمجموع إجمالي 100 درجة.

يمكن تجربة نموذج لأحد أقسام الاختبار المخصص لأسئلة التفكير المنطقي من خلال الدخول إلى الرابط التالي (سيتم الانتقال إلى صفحة الاختبار على موقع المركز):

اختبار التفكير المنطقي وتقدير الحجج والأسانيد القانونية

تجربة الاختبار في تطبيق اختبارات متعددة التخصصات

للتدريب على الأسئلة واختبارات القدرات والمهارات المتخصصة في مختلف المجالات والتخصصات العلمية بما فيها اختبارات التفكير المنطقي وتقدير الحجج والأسانيد القانونية، وكذلك اختبار القبول بكليات الحقوق إلسات أو LSAT باللغة العربية أو الإنجليزية، يمكن تحميل تطبيق اختبارات متعددة التخصصات، وهو من إصدار مركز البحوث والدراسات متعددة التخصصات.

رابط تحميل التطبيق على موقع أو متجر جوجل بلاي: تطبيق اختبارات متعددة التخصصات. أو من خلال الضغط على الصورة التالية:

إلسات - اختبار القبول في كليات الحقوق والقانون
إلسات – اختبار القبول في كليات الحقوق والقانون

المصدر

ويكيبيديا الموسوعة الحرة وموقع LSAC المتخصص في التأهيل لاجتياز اختبار إلسات.

ترجمة وبتصرف: د.م. مصطفى عبيد، مركز البحوث والدراسات متعدد التخصصات، 2020.