الأهمية الحيوية للمعلومات في حياتنا اليومية

آخر تحديث: مارس 5, 2021
الوقت المُقدر للقراءة: 2 دقيقة

الأهداف السلوكية

بعد دراسة هذه الوحدة، يجب أن يكون الدارس قادرًا على أن يتعرف الأهمية الحيوية للمعلومات في حياتنا اليومية. يذكر مكونات نظام المعلومات المحاسبي الشامل. يحدد الوظيفة الأساسية للنظام المحاسبي. يتعرف الأسباب التي أدت إلى ظهـور كلٍ من نظام المحاسبة المالية ونظام محاسبة التكاليف. يتعرف الهيكل الهرمي للنظام المتكامل للمعلومات المحاسبية. يذكر أهمية النظام الفرعي لمعلومات التكاليف. يفرق بين نظام المعلومات في كلٍ من المحاسبة المالية ونظام محاسبة التكاليف من حيث الوظائف المخدومة المستخدمة للمعلومات التي ينتجها كل نظام.

عناصر الوحدة

  • الأهمية الحيوية للمعلومات في حياتنا اليومية
  • مكونات نظام المعلومات المحاسبي الشامل
    • نظام المحاسبة المالية
    • نظام محاسبة التكاليف
  • أساسيات محاسبة التكاليف
  • هرمية نظم المعلومات المحاسبية
  • أهمية النظام الفرعي لمعلومات التكاليف
  • الخلاصة
  • أسئلة على الوحدة الأولى
  • الإجابة عن أسئلة الوحدة الأولى

الوحدة الأولى: النظام المتكامل للمعلومات المحاسبية وموقع نظام التكاليف فيه

الأهمية الحيوية للمعلومات في حياتنا اليومية

من منا يقدر على الاستغناء عن المعلومات؟ شخص يسير في شوارع المدينة وهي مكتظـة بمختلف وسائل النقل والمركبات المسرعة تأتيه من كل جانب، كيف يتصور أن يعبر هذا الشخص نهر الطريق دون أن يكون لديه جهازه البصري الذي ينقل له صورة الطريق وحالة الازدحام وسرعة المركبات واتجاهها حتى يستطيع ذهنه – على ضوء هـذه المعلومات – أن يتخذ القرار بالتوقيت المناسب لعبور الطريق والمكان المناسب للعبور.

كائن حي يسير في غابة مليئة بالكائنات المتنافسة والمتصارعة على موارد الرزق والحياة. كيف نتصور أن يشق ذلك الكائن الحي طريقه وسط هذه الغابة بأطرافها المتصارعة دون أن تكون له مصادر المعلومات التي تساعده على ذلك، فيكون لديه عينان تستقبلان صورة البيئة المحيطة به، وأذنان تنقلان إليه بالسمع ما يدور حوله في الجلاء والخفاء، وأنف يشم به روائح الأجسام المحيطة به ويميزها عن غيرها.

لا شك إذن في أن حياتنا تعتمد بدرجة كبيرة على ما يصل إلينا من معلومات عن كل ما يحيط بنا فال يجرؤ أحد إذن على إنكار أهمية المعلومات وضرورتها لتسيير كافة شئون الحياة، وتستمد البيانات أو المعلومات من خلال وسائط. ولقد خلق الله – سبحانه وتعالى – لكل كائن حي وسائطه الخاصة به يستقى من خلالها المعلومات اللازمة له في اتخاذ مختلف قراراته وتصريف شئون حياته.

أهمية المعلومات للإنسان

فبالنسبة للإنسان خلق الله له تلك الوسائط متمثلة في السمع والبصر والشم والجهـاز العصبي. وعن طريق هـذه الوسائط يحصل الإنسان على معلومات عن الأحداث المحيطة به في بيئته والمتصلة به اتصالا مباشرًا. فإذا ما كثرت وتعـددت الأحداث المطلوب جمع معلومات عنها في البيئة وتشعبت وتشابكت العلاقات بينها، وإذا ما بعدت المسافة بين مسرح الأحداث والإنسـان المتلقي لها، اضطر الإنسان إلى صنع وسائط تساعده في توفير المعلومات التي يحتاجها عن الأحداث حتى يتمكن من اتخاذ القرار المناسب لكل منها. هذه الوسائط هي ما تعرف في عالمنا اليوم بنظم المعلومات أو أنظمة المعلومات.

ولكل نظام من نظم المعلومات التي يصطنعها الإنسان طاقة وقدرة محدودة، فلا يوجد نظام واحد يقدر علـى توفير كافة البيانات أو المعلومات التي يحتاجها الإنسان. لذلك نضطر إلى صنع عدة نظم معلومات، بحيث يختص كل نظام منها بتوفير نوعية محددة من المعلومات ذات طبيعة محددة.

ومن بين هذه النظم المعلوماتية النظام الذي يختص بتوفير المعلومات المتعلقة بالأحداث المالية، وهو ما يعرف بنظام المعلومات المحاسبي والذي نتناوله بالشرح فيما يلي.

هل كان الموضوع مفيدًا؟
لا 0
المشاهدات: 43

الاستمرار في القراءة

السابق: محاسبة التكاليف
التالي: مكونات نظام المعلومات المحاسبي الشامل